السبت - 19 حزيران 2021
بيروت 25 °

إعلان

نصرالله يرفض الانتخابات النيابية المبكرة: سنستورد النفط الايراني وليمنعونا

المصدر: "النهار"
الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله.
الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله.
A+ A-
اعتبر الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله، في خطابه عصر اليوم، أنه "ضدّ الانتخابات النيابية المبكرة"، واصفاً إياها بـ"مضيعة الوقت لأنها لن تقدّم أيّ جديد، ومن شأنها إلهاء الناس عن الاستحقاقات المعيشية"، مؤكداً: "لم يخطر في بالنا موضوع تأجيل الانتخابات ولم نناقش هذا الأمر مع حلفائنا، بل نرى وجوب أن لا تحصل".

وأضاف نصرالله: "فليتفضّل الذين يدعون إلى انتخابات نيابية مبكرة، يريدونها لأسباب حزبية، إلى تشكيل حكومة"، مشيراً إلى أنّ "الحزب" يؤيّد "مواصلة السعي لتأليف الحكومة وعدم اليأس، ونحن نساعد الرئيس نبيه بري في مبادرته"، مؤكداً أنه "يجب أن يضع المعنيون بتأليف الحكومة المشهد الإنساني قبل اعتباراتهم".

في سياق متّصل، رأى نصرالله أنّ "اتّهام (حزب الله) بالتسبّب بالأزمة وتجاهل الأسباب الحقيقية هو خطاب أميركي- إسرائيلي"، معتبراً أنّ "الأداء الرسمي الحالي ضعيف في مختلف الملفات ويجب معالجته، لا سيما أنّ أزمة الحكومة طالت وقد تطول".

وفي موضوع السلع الأساسية والاحتكار، أكّد نصرالله أنّ "معلوماتنا تفيد بأن الدواء موجود في مستودعات يحتكرها تجار الدواء وكذلك المواد الغذائية"، معتبراً أنّ "المحتكرون معروفون بالأسماء لكنهم يسرحون ويمرحون ويحظون بالتغطية السياسية"، واصفاً إياهم بـ"الخونة والقتلة والفجار"، وداعياً الوزارات الحالية "لإعلان حرباً على الاحتكار والمحتكرين".

كما أكّد أنّ "(حزب الله) يعرض تقديم 20 ألف متطوع لدعم الدولة في مواجهة الاحتكار".

وعن أزمة المحروقات، قال نصرالله أن "معالجة أزمة البنزين في لبنان ممكنة، ويمكن أن تحدث خلال أيام قليلة عبر النفط الايراني، لكنها في حاجة قرار سياسي جريء"، مؤكداً أنّ "العرض الإيراني لإرسال المحروقات إلى لبنان وبالعملة اللبنانية ما زال قائماً".

وتابع: "عندما نيأس من تحمل الدولة مسؤوليتها فإن (حزب الله) سيفاوض الحكومة الإيرانية وسيشتري بواخر محروقات منها"، مضيفاً: "عندما نشتري المحروقات سندخلها عبر مرفأ بيروت وعندها فلتوقفها الدولة اللبنانية".
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم