الجمعة - 16 نيسان 2021
بيروت 25 °

إعلان

بالصور- البابا في الموصل معقل "داعش" السابق: "التناقص المأسوي" لمسيحيي الشرق الأوسط "ضرر جسيم"

المصدر: "أ ف ب"
البابا فرنسيس في الموصل (أ ف ب).
البابا فرنسيس في الموصل (أ ف ب).
A+ A-
رأى البابا فرنسيس، من ساحة حوش البيعة في الموصل حيث يترأس صلاة على أرواح ضحايا الحرب من أمام كنيسة أثرية مدمّرة، أنّ "التناقص المأساوي في أعداد تلاميذ المسيح، هنا وفي جميع أنحاء الشرق الأوسط إنّما هو ضرر جسيم لا يمكن تقديره".

وقال البابا في كلمته: "نؤكد قناعتنا أنّ الأخوّة أقوى من صوت الكراهية والعنف".
 

وتُشكِّل الموصل محطة بارزة في زيارة البابا التاريخية إلى العراق، ولا تزال مدمرة نتيجة المعارك الضارية التي حصلت فيها لطرد تنظيم الدولة الإسلامية الذي سيطر عليها وعاث فيها رعبا وظلما بين عامي 2014 و2017، ما دفع المزيد من أبناء الأقلية المسيحية إلى الهجرة.

وصل البابا فرنسيس إلى مدينة الموصل، اليوم، للصلاة في المدينة الشمالية التي كانت يوماً ماً معقلاً لتنظيم الدولة الإٍسلامية وحيث لا يتجاوز عدد المسيحين الآن سوى بضع عشرات الأسر.

ونُقل البابا البالغ من العمر 84 عاماً بطائرة هليكوبتر من مدينة أربيل القريبة في اليوم الثالث من زيارته التاريخية للعراق.

وسيترأس البابا صلاةً عن أرواح ضحايا الحرب في باحة كنيسة مدمَّرة في وسط المدينة.
 

ووصل البابا بسيارة مصفحة. ورافقت مروحيته التي انطلقت من مطار أربيل، خمس مروحيات عسكرية عراقية، حتى الموصل التي تعدّ أبرز محطات اليوم الثالث من الزيارة.

وهذه أول زيارة بابوية للعراق، حيث دعا فرنسيس للتعايش السلمي وحضّ على إنهاء العنف باسم الدين.

واستعدّ القساوسة العراقيين لاستقبال البابا في حين رفرفت الأعلام العراقية وأعلام الفاتيكان في وسط المدينة.
 


الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم