الإثنين - 17 أيار 2021
بيروت 22 °

إعلان

بعد إعلان استقالته، نائب رئيس اتحاد الأفران والمخابز لـ"النهار": السبب عدم قدرتي على مواجهة الناس

المصدر: "النهار"
فرن (تعبيرية).
فرن (تعبيرية).
A+ A-
أكّد نائب رئيس اتحاد الأفران والمخابز علي إبراهيم، في اتصال مع "النهار"، أنّ سبب استقالته من النقابة هو عدم قدرته على مواجهة الناس، ذلك بعد أن أصبح سعر ربطة الخبر 20 سنت عند بيعها للمحال، و25 سنت في الفرن، علماً أنّ للتوزيع الحصة الأسد وهي 90 في المئة. وأمام غلاء الأسعار، بسبب الارتفاع الجنوني بسعر صرف الدولار الأميركي، يتكبد أصحاب الأفران خسائر. 
 
وشرح أنّ المسؤولين يستخدمون ربطة الخبز للإيحاء للشعب أنهم يريدون مصلحته، وهم على عكس ذلك يلهونه بهذا الأمر لغض النظر عن الانهيار الاقتصادي. 
 
وختم أنّ وزير الاقتصاد لم يتجاوب معه، وذلك عبر عدم الأخذ بعين الاعتبار ارتفاع الأسعار، ومحاولة تخفيف الكميات في الجداول للإبقاء على الأسعار كما هي.
 
وجاء في بيان استقالة إبراهيم: "في ظل الظروف السياسية والاقتصادية التي تمر بها البلاد وتأثيراتها السلبية على مختلف القطاعات الإنتاجية و خصوصاً صناعة الرغيف التي تعانيها هذه السلبيات، بحيث تجعل أصحاب المخابز والأفران في موقع اتهام ومسؤولية عما يجري في الأسواق من ارتفاعات حادة لسعر صرف الدولار الأميركي في ظل رقابة معدومة ومسؤولية ضائعة تؤدي إلى تحميل اتحاد نقابات المخابز والأفران مسؤولية الارتفاعات المتواصلة في أسعار الرغيف. والمعلوم أن هذه الارتفاعات خارجة كلياً عن إرادة الاتحاد و النقابات وأصحاب الأفران الذين يتلقون هذه الارتفاعات مثلهم مثل باقي المواطنين.
 
لقد آن الأوان لوضع حد لكل هذه الافتراءات التي يتعرض لها قطاع المخابز والأفران خصوصاً لجهة أسعار المواد الأولية الداخلة في صناعة الرغيف التي تتغير وفقا لتطور سعر صرف الدولار الأميركي في السوق السوداء والذي وصل إلى عشرة آلاف ليرة لبنانية للدولار الواحد.
 
لذلك، وبعد هذا العرض الواقعي لما آلت إليه الأمور، أعلن استقالتي من نقابة أصحاب الأفران والمخابز في بيروت و جبل لبنان ومن نيابة رئاسة اتحاد نقابات الأفران في لبنان، حرصا على كرامتي وسمعتي بين أهلي و اصدقائي".
 
وتردد الأسبوع الماضي أنّ وزير الاقتصاد سيعمد إلى رفع سعر ربطة الخبز إلى 3000 ليرة لبنانية هذا الأسبوع.

وفي اتصال مع "النهار"، أوضح وزير الاقتصاد والتجارة في حكومة تصريف الأعمال، راوول نعمة، حينها أنّ "سعر ربطة الخبز مرتبط بعوامل متعددة، منها سعر الدولار، والقمح، والسكر، وأكياس النايلون، وجميعها مواد أسعارها تتحرك".

وتابع أنّه "إذا كان ميشال حايك يعلم إلى أي هامش ستصل إليه الأسعار، أنا سأعلم!".

وشرح أنّ "سعر ربطة الخبز يحدّد وفقاً إلى برنامج يتم تزويده بمدخلات، منها أسعار المواد الأولية ومواد التوضيب، ليقوم بإعطاء السعر النهائي".
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم