الخميس - 24 حزيران 2021
بيروت 25 °

إعلان

الأمم المتّحدة: احتمال وقوع "جرائم حرب" في ناغورنو- كراباخ

المصدر: أ ف ب
جنود الاحتياط يخضعون لتدريب عسكري في منطقة أرمافير الأرمينية، قبل توجههم إلى خط المواجهة في ناغورنو- كراباخ (27 ت1 2020، أ ف ب).
جنود الاحتياط يخضعون لتدريب عسكري في منطقة أرمافير الأرمينية، قبل توجههم إلى خط المواجهة في ناغورنو- كراباخ (27 ت1 2020، أ ف ب).
A+ A-
تكلمت المفوضة العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة ميشيل باشليه، الاثنين، على  إحتمال أن تكون ارتكبت جرائم حرب في النزاع في إقليم ناغورنو- كراباخ، بسبب هجمات طاولت سكانا مدنيين "من دون تمييز".

واشارت باشليه أيضا الى أشرطة مصورة تتمتع بصدقية، تظهر إعدام القوات الأذربيجانية جنديين أرمينيين في زيهما العسكري.
 
وقالت في بيان إن "القانون الانساني الدولي لا يمكن ان يكون أكثر وضوحا. إن هجمات يتم شنها في انتهاك لمبدأ التكافؤ يمكن أن تكون جرائم حرب، ومن واجب الاطراف التحقيق في هذا النوع من الانتهاكات في شكل فاعل وسريع ومفصل ومحايد على أن تتم محاكمة المسؤولين".

ونددت باشليه خصوصا باستخدام قنابل عنقودية هي عموما بالغة الخطورة على السكان المدنيين، وتبين أن "الطرفين" في النزاع المذكور استخدماها.

وبالنسبة الى الاشرطة المصورة التي يبدو أنها تظهر عملية اعدام تعسفية، لم تدل باشليه بأي تفصيل اضافي. لكنها اكدت أنه تم التأكد من صحتها "عبر تحقيقات معمقة قامت بها وسائل إعلام".

وقالت: "بموجب القانون الانساني الدولي فإن القتل المتعمد لاشخاص محميين يشكل انتهاكا خطيرا لشرعة جنيف، وبالتالي جريمة حرب".
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم