الأربعاء - 27 كانون الثاني 2021
بيروت 16 °

إعلان

هذا ما يميّز لَقاح "أكسفورد-أسترازينيكا" الذي تُعلّق عليه الآمال

المصدر: "النهار"
للقاح أكسفودر-أسترازينيكا ميزات عديدة
للقاح أكسفودر-أسترازينيكا ميزات عديدة
A+ A-

بعد حصول لَقاح أكسفورد - أسترازينيكا على موافقة طارئة من الهيئة الطبية البريطانية للاستخدام في البلاد بهدف توسيع حملات التطعيم وتسريعها، تسلط الأضواء عليه فيما يعتبره قسم من الخبراء بمثابة المنقذ لاعتبار أن الآمال تعلّق عليه في تحقيق نقلة نوعية في الحرب ضد الوباء. فثمة ميزات يتمتع بها هذا اللقاح وينفرد بها مقارنة بلقاحي فايزر ومودرنا اللذين كانا قد حصلا عل موافقة طارئة قبيل أسابيع بدأت حملات التطعيم بواسطتهما في عدد من الدول.

1-يتميز لقاح أكسفورد - أسترازينيكا بثمنه الزهيد مقارنة بباقي اللقاحات. فكانت شركة أسترازينيكا قد اعلنت سابقاً انها لن تسعى إلى تحقيق أرباح من خلال هذا اللقاح  في فترة انتشار الوباء، بحسب ما ورد في مجلة "التايم" Time. فثمنه لا يتخطى الـ3 أو 4 دولارات في مقابل لقاحي مودرنا وفايزر اللذين يتخطى ثمنهما الـ20 و30 دولاراً. انطلاقاً من ذلك، تبدو هذه من الاخبار الإيجابية للدول الأكثر فقراً مما سيساعد في السيطرة على الوباء بمزيد من الفاعلية.

2- من الميزات الأساسية التي تستحق أيضاً تسليط الضوء عليها في اللقاح كونه سهل التخزين والنقل. فبات معروفاً أن عملية تخزين لقاح "فايزر" تشكل أحد التحديات الأساسية لاعتبارها معقدة ودقيقة وتتطلب التخزين في درجة حرارة 70 تحت الصفر. أما لقاح أكسفورد-أسترازينيكا فيمكن أن يحفظ في درجة تبريد عادية ويبقى فاعلاً وقابلاً للاستخدام لدة تصل إلى 6 أشهر.

 

 

3-عملية إنتاج واسعة هي من الميزات أيضاً التي توجه الانظار إلى هذا اللقاح. فقد تعاونت استرازينيكا وأكسفورد مع شركات منتجة حول العالم لانتاج ملايين الجرعات يومياً، فيما تأمل الشركة أن تتمكن من تأمين 3 مليارات جرعة من اللقاح في عام 2021 أي ما يكفي لتلقيح نسبة 20 في المئة من سكان العالم.

4-استخدمت تقنية مختلفة في تصنيع لقاح أكسفورد-أسترازينيكا مقارنةً بلقاحي فايزر ومودرنا. فقد اعتمد اللقاحان اللذان حصلا على الموافقة الأميركية، على تقنية الـmRNA لفيروس كورونا التي تعمل على تحفيز جهاز المناعة وتدريبه لمواجهة الفيروس. أما لقاح أكسفورد-أسترازينيكا فيقضي بالتلقيح بفيروس غير نشط يعمل على تحفيز جهاز المناعة بعد أن تم تعديله على اساس Spike Protein خاصة بفيروس كورونا المستجد. علماً أن ثمة لقاحات أخرى لكورونا تعتمد ايضاً على هذه التقنية التي كانت قد أثبتت فاعلية في تجارب سابقة على فيروسات أخرى.

 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم