السبت - 05 كانون الأول 2020
بيروت 21 °

إعلان

لتمييزها عن الإنفلونزا... أعراض كورونا تظهر بهذه التراتبية

المصدر: النهار
مركز لفحص كورونا في لندن (تعبيرية- "أ ف ب").
مركز لفحص كورونا في لندن (تعبيرية- "أ ف ب").
A+ A-

 

تتشابه أعراض كورونا عامةً مع أعراض التهابات عديدة أخرى منها الإنفلونزا. ومن أبرز الأعراض المتشابهة بين الفيروسين السعال وارتفاع الحرارة. ومع قدوم موسم الإنفلونزا يبدو ضرورياً التمييز بين أعراض كل منهما. تناولت إحدى الدراسات في Healthline التراتبية التي تظهر فيها أعراض كورونا بما يسهل التمييز بينه وبين الإنفلونزا.

تبين في الدراسة التي أجريت في جامعة University of Southern California أن أعراض كورونا تظهر وفق تراتبية معينة واضحة وثابتة. واستناداً إلى ذلك يمكن المصابين أن يعرفوا ما إذا كان عليهم اتخاذ التدابير اللازمة والتزام الحجر أو ما إذا كانت الأعراض التي يعانونها لها سبب آخر. كما أن الدراسة يمكن أن تساعد في تحسين فرص العلاج والتعافي.

استندت الدراسة إلى المعطيات الصادرة عن منظمة  الصحة العالمية عن أكثر من 55 ألف مصاب بكورونا في الصين. وفي ذلك تناول الباحثون الأعراض التي ظهرت لدى المصابين بالفيروس. كما تناولوا معطيات تتعلق بنحو 1100 حالة بين شهري كانون الأول الماضي وكانون الثاني في الصين. وجرت المقارنة أيضاً بين الأعراض التي سجلت لدى نحو 2000 مصاب بكورونا في أميركا الشمالية وأوروبا وغيرها في مقابل أعراض الإنفلونزا التي سجلت. ومما لا شك فيه أن التراتبية التي تظهر فيها الأعراض لها أهمية كبرى ويمكن الاستناد إليها. فكل من الأمراض يتطور من حيث أعراضه بطريقة مختلفة تميزه. وعلى هذا الأساس يمكن أن تتخذ القرارات المناسبة للمعالجة.

 

ما هي تراتبية أعراض كورونا؟

بحسب ما تبين في الدراسة أن أعراض كورونا تظهر بالشكل الآتي:

1-ارتفاع الحرارة

2-السعال وآلام العضلات

3-الغثيان والتقيؤ

4-الإسهال

في المقابل، تبين للباحثين أنه في حالات الإنفلونزا الموسمية من الشائع أن يعاني المريض السعال قبل تسجيل الارتفاع في الحرارة، وإن كان التمييز قد يكون صعباً أحياناً لأن الإصابة بالإنفلونزا قد تحصل بوجود أعراض عديدة كألم الظهر والارتعاشات والسعال الجاف.

لكن في كل الحالات، يمكن الاستناد إلى هذه الدراسة بشكل خاص عند تشخيص حالات عديدة في العيادة في موسم الإنفلونزا بالنظر إلى أن الإنفلونزا تبدأ عامةً بالسعال فيما تبدأ أعراض كورونا بارتفاع الحرارة. يضاف إلى ذلك ان ارتفاع الحرارة يعتبر العارض الاكثر شيوعاً لكورونا. ويشير الباحثون أيضاً إلى أن فقدان أياً من حاستي الشم أو الذوق بشكل مفاجئ قد يكون مؤشراً أيضاً يسمح بالتمييز ما بين كورونا والإنفلونزا.

بشكل عام، ينصح الأطباء بالتدقيق جيداً عند تشخيص الحالات لأن هذه من الخطوات الأساسية للحد من انتشار الوباء، خصوصاً أن كورونا يعتبر سريع الإنتشار بمعدل مرتين أو 3 أكثر من الإنفلونزا. والتدقيق على أولى الأعراض التي تظهر يحفز المصابين على التوجه لدى الطبيب طلباً للمساعدة وأيضاً يشجع على التقيد بقاعدة التباعد الإجتماعي واتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة.

يشير الخبراء إلى أنه يمكن الإصابة بكورونا والإنفلونزا في الوقت نفسه في هذا الموسم بسبب انتشار الوباء. لذلك يعتبر الخطر مضاعفاً، الامر الذي يدعو إلى اتخاذ المزيد من الإجراءات الوقائية والحرص على استخدام الكمامة وغسل اليدين بشكل متكرر والتقيد بقاعدة التباعد الإجتماعي لاعتبار أن المسألة مسألة حياة أو موت في هذه المرحلة.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم