الأربعاء - 20 تشرين الأول 2021
بيروت 23 °

إعلان

اكتشاف أحدث أعراض الفيروس... ماذا يعني مصطلح "إصبع قدم كورونا"؟

المصدر: "النهار"
اعراض كورونا تصل إلى القدمين.
اعراض كورونا تصل إلى القدمين.
A+ A-
لا تزال اكتشافات العلماء حول أعراض فيروس كورونا تظهر تباعاً بالرغم من مرور حوالَي العامين على تسجيل أوّل إصابة بالفيروس في العالم.

وأحدثُ هذه الأعراض المرتبطة بالفيروس كان تورّم واحمرار أصابع القدم، وفي أحيان أقلّ في أصابع اليدين، في ظاهرة أطلَق عليها الباحثون اسم "إصبع قدم كورونا".

ووفق دراسة نشرتها المجلة البريطانيّة للأمراض الجلديّة، يعتقد العلماء بأنّ هذا العَرَض "أحد الآثار الجانبيّة لتحوّل الجسم إلى وضعيّة الهجوم لمحاربة الفيروس".

ويُمكن أن يظهر "إصبع قدم كورونا" لدى أيّ مصاب بالفيروس، لكنه أكثر شيوعاً عند الأطفال والمراهقين، وفقاً لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي".

وفي بعض الأحيان، يُسبّب العَرَض ألماً وحكّةً في الأصابع، مع ظهور بثور وتورّم عند لمسها.

ولاحظ الباحثون أنّ بعض المُصابين بـ"إصبع قدم كورونا" يعانون بسبب نتوءات بارزة مؤلمة أو مناطق من الجلد الخشن في القدمين، فيما يُمكن أن يظهر الصَّديدُ أيضاً.
وبينما يظهر العرض لدى بعض مرضى كورونا لأسابيع، فإنّه قد يمتدّ لأشهر لدى البعض الآخر، وفق المجلّة البريطانيّة للأمراض الجلديّة.

كذلك لاحظوا أنّ معظم من يتعرّضون لـ"إصبع قدم كورونا"، لا تظهر لديهم أيٌّ من أعراض كوفيد التقليديّة، مثل السّعال والحمّى وفقدان حاستَي الشَّم والتذوّق.

وتُشير نتائج الدّراسة المستندة إلى اختبارات الدّم والجلد إلى أنّ "سببين مصدرهما الجهاز المناعيّ قد يكون لهما دور في ظهور هذا العرض"، كلاهما يتضمّن آليّات يستخدمها الجسم لمحاربة فيروس كورونا.

أوّل السببين بروتين مضادّ للفيروسات، والآخر نوع من الأجسام المضادّة التي تُهاجم خلايا وأنسجة المريض لا الفيروس عن طريق الخطأ.

وقال طبيب الأمراض الجلديّة البريطانيّ (الاختصاصيّ في القدمين) إيفان بريستو إنّ العارض يظهر بالنسبة إلى معظم المرضى مثل تورّم الأصابع المعتاد، الذي قد يصاحب نوبات البرد، لدى من يعانون مشكلات في الدورة الدمويّة، وعادة ما يختفي من تلقاء نفسه.

ووفق ما قال بريستو لـ"بي بي سي"، فـ"قد يحتاج البعض إلى العلاج بالدّهانات والأدوية الأخرى"، مضيفاً أن "تأكيد السبب في إصبع قدم كورونا سيساعد على تطوير علاجات جديدة للتعامل مع هذا العرض بشكل أكثر فاعليّة".

من جهة أخرى، قالت استشاريّة الأمراض الجلديّة المتحدّثة باسم مؤسّسة الجلد البريطانية فيرونيك باتاي إنّ "إصبع قدم كورونا شوهد كثيراً خلال المرحلة المبكرة من الوباء، لكنه بات أقلّ شيوعاً في موجة (دلتا) الحالية؛ وقد يرجع ذلك إلى زيادة عدد المطعّمين ضدّ المرض، أو حصول البعض على مناعة ذاتيّة نتيجة الإصابة سابقاً بكورونا".

واعتبرت باتاي أنّه "بعد انتشار التطعيم، أصبحت الحالات المتقدّمة من إصبع قدم كورونا أكثر ندرة"، مضيفة أنّ "مشكلات الجلد المرتبطة بالمرض يُمكن أن تظهر لفترة طويلة بعد الإصابة الحادّة، وفي الأشخاص الذين ليس لديهم أعراض أخرى، لذلك قد لا يتمّ ربطها بالفيروس".
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم