الإثنين - 18 تشرين الأول 2021
بيروت 25 °

إعلان

النباتيون أكثر عرضة للإصابة بهذه المشكلة

المصدر: النهار
النباتيون أكثر عرضة للإصابة بكسور في العظام
النباتيون أكثر عرضة للإصابة بكسور في العظام
A+ A-

 

 يعتبر النباتيون أكثر عرضة للإصابة بكسور في العظام بنسبة 43 في المئة وفق ما أظهرته دراسة بريطانية كبرى. ولا تعتبر هذه الدراسة محصورة بمن لا يتناولون السمك واللحوم وكافة الأطعمة الحيوانية المصدر فحسب، بل تناولت أيضاً النباتيين الذين يتناولون السمك وأيضاً من يتناولون مشتقات الحليب كمصادر للبروتينات فتبين أنهم أكثر عرضة للإصابة بكسور في الورك بحسب ما نشر في webmd.

وكانت الدراسة الصادرة عن أكسفورد قد تابعت النظام الغذائي ومعدلات الإصابة بكسور لنحو 55000 بريطاني خلال سنوات عديدة بين عامي 1993 و2001، فتبين ان النباتيين كانوا أكثر عرضة للإصابة بكسور الورك مقارنة بمن يتناولون اللحوم بمعدل 2,3 مرتين أكثر. كما كان النباتيون أكثر عرضة للإصابة بكسور في مختلف مواضع الجسم. وخلال السنوات التي أجريت فيها الدراسة حصلت 3900 إصابة بكسور منها 566 كسراً في الذراع و899 في المعصم  و366 في الساق و520 في الكاحل و467 في العظام في باقي المواضع.

وعندما أخذت بعين الاعتبار معدلات الكالسيوم والبروتينات العامة في الغذاء تبدلت معدلات الكسور العالية التي

كانت مسجلة. كذلك انخفضت معدلات الكسور عندما تم تناول مؤشر كتلة الجسم. لكن في كل الحالات بقيت معدلات الكسور مرتفعة لدى الاشخاص الذين لا يتناولون اللحوم والسبب قد يكون في أن مؤشر كتلة الجسم كان منخفضاً لدى النباتيين مقارنةً بمن يتناولون اللحوم. هذا في ما يبدو أن المؤشر الاعلى لكتلة الجسم يخفف من اثر السقوط ومن خطر التعرض لكسور لكونه يحفز على إنتاج الاستروجين مما يزيد من صلابة العظام.

وقد لوحظ أيضاً ان لمعدلات الكالسيوم والبروتينات التي يمكن الحصول عليها تأثيراً ايضاً لأهمية هذه العناصر الغذائية لصحة العظام وصلابتها. وقد لوحظ في الدراسة كذلك أن معدلات الكالسيوم في الغذاء كانت منخفضة لدى النباتيين في الدراسة. لكن في كل الحالات، وحتى عندما أخذت هذه العوامل بعين الاعتبار بقي النباتيون أكثر عرضة للإصابة بكسور وتحديداً الكسور في الورك وفي الساق. ويعتقد الخبراء انه قد تكون هناك عوامل أخرى ساهمت بذلك وكان لها أثر على صلابة العظام ولا تزال غير واضحة بعد. كما اشاروا إلى ان نتائج الدراسة ليست مستغربة لاعتبار أن النظام الغذائي الخاص بالنباتيين لا يعتبر صحياً دائماً وقد يفتقد في كثير من الأحيان إلى مكونات غذائية يحتاجها الجسم. كما أن اتباع هذا النوع من النظام الغذائي يرتبط غالباً بانخفاض في الوزن مما يعتبر بذاته عامل خطر يؤثر سلباً على كثافة العظام. كما أن انخفاض معدل الكتلة العضلية يشكل عامل خطر أيضاً.

هذا مع الإشارة إلى أن صحة العظام تستدعي معدلات مناسبة من الكالسيوم والفيتامين د وأيضاً من البروتينات والفوسفور والمغنيزوم وفيتامين K .

ويحصل النباتيون الذين يتناولون البيض والحليب ومشتقاته عادةً على هذه المكونات الغذائية الاساسية لصحة العظام. أما الذين لا يتناولونها فقد تنقصهم كما قد يعانون نقصاً في الفيتامينات ب والحديد والزنك ما لم يركزوا على اختياراتهم الغذائية ويكونوا أكثر حرصاً في ما يتناولونه من مصادر غذائية.

ويعتبر الخبراء أن اللحوم قد لا تكون ضرورية في النظام الغذائي إلا أن تناول القليل منها ومن الدجاج والسمك من وقت إلى آخر يمكن أن يؤمن الكثير من المكونات الغذائية التي يحتاجها الجسم.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم