مقابلات وريبورتاج

المزيد من عناوين مقابلات وريبورتاج

جديد الأخبار

المزيد من الأخبار
  1. 1
  2. 2
  3. 3
  4. 4
  5. 5
المزيد من الأخبار
مقابلات وريبورتاج

ضحايا هجمات بالحمض الكاوي يتحولن الى عارضات ازياء


إقرأ هذا الخبر على موقع النّهار: www.annahar.com/article/550700
المصدر: "أ ف ب"

شاركت نحو 15 امرأة وشابة تعرضن لهجمات بالحمض الكاوي، في عرض ازياء اقيم في دكا عاصمة بنغلادش في مبادرة لمكافحة الاحكام المسبقة حيال ضحايا هذه الاعتداءات.
وافتتحت التلميذة شونالي خاتون (14 عاما) العرض مرتدية ازياء من تصميم البنغلاديشية بيبي راسل التي كانت عارضة سابقا.
وخضعت الشابة لعملية ترميم الوجه بعدما تعرضت لهجوم بالحمض الكاوي بعيد ولادتها. فقد القى احد الجيران الحمض الكاوي على وجهها بعد 17 يوما على ولادتها بسبب خلاف عقاري مع والديها.
وقالت التلميذة لوكالة فرانس برس "انا سعيدة جدا بوجودي هنا. اشعر بقوة اكبر".
وقد تبعتها على المنصة نحو 15 امرأة وشابة اخرى من ضحايا هجمات كهذه في اطار عرض ازياء اتى بمبادرة من منظمة "آكشن إيد" البريطانية.
وبعد الاعتداء أمضت شونالي خاتون ثلاث سنوات في المستشفى. وخضعت لثماني عمليات لمعالجة الحروق التي أُصيبت بها في الوجه والذراعين.
ورغم نظرة اقاربها وسكان بلدتها المحتقرة لها تؤكد الشابة أنها تطمح لان تكون طبيبة.
وقالت "سأحقق يوما هذا الهدف. الالم علمني ان اكون اقوى".
وقال مصممة الازياء بيبي راسل التي اصبحت عارضة ازياء عالمية بعدما ولدت في اوساط متواضعة، إنها تأمل في ان يحمل هذا العرض مزيدا من الاعتراف لهؤلاء النساء.
وتعتبر الهجمات بالحمض الكاوي التي تطال خصوصا النساء في المناطق الريفية، مشكلة كبيرة في بنغلادش.
ففي العام الماضي سجل 44 هجوما كهذا في تراجع واضح عن مئات الهجمات في مطلع الالفية.
وتفيد مؤسسة "اسيد سورفاييفرز" ان هذا التراجع عائد الى العقوبات الصارمة التي يفرضها القانون وقد تصل الى الاعدام.
الا ان الناجيات من هجمات كهذه يواجهن نبذا من المجتمع المحافظ وتمييزا بسبب التشوهات الجسدية.



قرّاء النهار يتصفّحون الآن

  An-Nahar TV

  1. 1
  2. 2
  3. 3
  4. 4
  5. 5
المزيد من الأخبار

يلفت موقع النهار الألكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.