تقارير وتحاليل

المزيد من عناوين تقارير وتحاليل

المواضيع في النصّ

جديد الأخبار

المزيد من الأخبار
  1. 1
  2. 2
  3. 3
  4. 4
  5. 5
المزيد من الأخبار
تقارير وتحاليل

غموض ترامب يحيّر الفيديرالي الاميركي والاسواق تترقب!


إقرأ هذا الخبر على موقع النّهار: www.annahar.com/article/544104
المصدر: "النهار"

إتجهت انظار الاسواق العالمية في الساعات الماضية الى محضر إجتماع لجنة السياسات النقدية في البنك الفيديرالي الاميركي الذي عقد يومي 31 كانون الثاني و1 شباط، والذي إعتبر البعض مضمونه بالمفاجئ للأسواق. فهذا المحضر أظهر مرة جديدة عمق حالة عدم اليقين في المجلس الاحتياطي وغياب الوضوح بشأن البرنامج الاقتصادي المتوقع والمنتظرة لإدارة الرئيس الاميركي دونالد ترامب، ما إنعكس غموضاً حول مستقبل تعديلات أسعار الفائدة الاميركية. وفي تفاصيل هذا المحضر، أظهر العديد من واضعي سياسات مجلس الاحتياطي الاتحادي ميلهم الى رفع اسعار الفائدة في وقت قريب، إذا ما جاءت بيانات الوظائف والتضخم متماشية مع التوقعات. وأظهر محضر الاجتماع والذي صوّت البنك الفيديرالي خلاله لصالح إبقاء أسعار الفائدة من دون تغيير، ان الكثير من المشاركين عبروا عن رأيهم بأنه ربما يكون من الملائم رفع أسعار الفائدة مجدداً في وقت قريب إلى حد ما إذا كانت المعلومات الواردة بشأن سوق العمل والتضخم متماشية مع توقعاتهم الحالية أو أعلى منها."
وأشارت رئيسة المجلس جانيت يلين الأسبوع الماضي إن الانتظار لفترة طويلة جدا قبل رفع أسعار الفائدة من جديد سيكون غير منطقي. والمحت بشدة إلى أن البنك المركزي ما زال على مسار دراسة رفع أسعار الفائدة من جديد في حلول الصيف. كما أظهر هذا المحضر أن أعضاء البنك المركزي ركزوا خلال اجتماعهم الاخير حول مناقشة تأثير قرارات إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب على السياسة المالية المستقبلية، كما شهد الاجتماع جدالاً بين مسؤولي الفيديرالي من أجل التوصل إلى ما يجب على البنك اتخاذه حيال حالة عدم اليقين المحيطة بخطط السياسة المالية لإدارة ترامب والكونغرس الجمهوري، مشيرين إلى أن الأمر ربما يستغرق بعض الوقت قبل أن تصبح سياسات الإدارة الجديدة أكثر وضوحاً. ولم يتم التطرق إلى مناقشة تقليص حيازة الفيديرالي من السندات بقيمة 4.5 تريليون دولار، مفضّلين الحديث عن ذلك في الاجتماعات اللاحقة. ولكن الابرز ايضا ضمن هذا الاجتماع، هو خفض توقعات رفع اسعار الفائدة خلال 2017 من 4 مرات متوقعة الى مرتين فقط، ما يعني إستمرار التخبط وغياب الوضوح حيال السياسة التي يجب ان يتبعها المصرف خلال هذا السنة وبخاصة في ما يتعلق بأسعار الفوائد، نتيجة عدم وضع السياسات المقرر إتباعها من قبل الرئيس ترامب.
هذا المحضر، دفع بالاسواق الاميركية وتحديدا مؤشر داو جونز لتسجيل أطول سلسلة إغلاقات قياسية متتالية في حوالى ثلاثة عقود. وتمكن المؤشر الصناعي من الحفاظ على مكاسبه الهامشية مسجلاً إغلاقاً قياسياً هو التاسع على التوالي، وهي أطول سلسلة إغلاقات قياسية منذ 20 كانون الثاني عام 1987. وارتفع مؤشر "داو جونز" الصناعي في الحجلسة السابقة 32.6 نقطة إلى 20775.6 نقطة، بينما انخفض مؤشر "نازداك" (- 5 نقاط) إلى 5860 نقطة، كما تراجع مؤشر "S&P 500" الأوسع نطاقاً (-2.5 نقطة) إلى 2363 نقطة.
تداولات الخميس
وفي ما يتعلق بتعاملات الاسواق العالمية خلال جلسة اليوم الخميس، فقد إنخفضت مؤشرات الأسهم الصينية للمرة الأولى خلال أربع جلسات، بضغط من تراجع مستوى السيولة، وتزامناً مع ارتفاع أسعار الفائدة بين البنوك في شنغهاي لليوم السابع على التوالي. وفي نهاية الجلسة، هبط مؤشر "شنغهاي" المركب بنسبة 0.30% إلى 3251 نقطة. وبحسب أداء القطاعات، كان الهبوط الاعلى في قطاع الطاقة بعدما أغلقت أسعار النفط الاربعاء على تراجع قبل أن تتحوّل للارتفاع اليوم الخميس.
بدورها، تراجعت الأسهم اليابانية مع انخفاض أسهم القطاع المالي بعد هبوط عائدات السندات الأميركية بفعل النبرة الحذرة التي اتسم بها محضر آخر اجتماعات لجنة السياسة النقدية لدى الفيديرالي الاميركي، بالاضافة الى صدور بيانات اقتصادية إيجابية حيث ارتفاع مؤشر أسعار منتجي الخدمات بنسبة 0.5% خلال كانون الثاني مقارنة بتوقعات أشارت إلى ارتفاع قدره 0.4% فقط، وأيضا مع إستقرار قيمة العملة المحلية مقابل الدولار. ويشكل ارتفاع الين ضغطا على أسهم الشركات المصدرة في اليابان حيث يجعل منتجاتها أقل تنافسية في الأسواق الخارجية. وانخفض مؤشر "نيكي" الياباني بمقدار ثماني نقاط إلى 19371 نقطة، فيما تراجع مؤشر "توبكس" بأقل من نقطة واحدة إلى 1556 نقطة.
اما الاسهم الاوروبية فيد استقرت بالقرب من أعلى مستوياتها في 14 شهرا وتمكنت من تعويض ارتفاع أسهم شركات مثل باركليز وآر.اس.ايه بعد إعلان نتائج إيجابية ضعف أسهم شركات أخرى منها تكنيكلر وفيوليا. وأظهرت القراءة النهائية للناتج المحلي الإجمالي الألماني، نمو اقتصاد البلاد بـ 0.4% خلال الربع الأخير من 2016 مدعوماً بتحسن الإنفاق الاستهلاكي والحكومي.
بالإنتقال، الى اسعار المعادن سعر اونصة الذهب متجاهلا ارتفاع الدولار أمام العملات الرئيسية، ورغم محضر البنك الفيديرالي الاميركي فيما أصبح تركيز المستثمرين اليوم الى اجتماع الفيديرالي الاميركي في أيار بعد تراجع التوقعات بإمكان رفع اسعار الفائدة في أجتماعه المتنظر في آذار المقبل. وارتفعت أسعار العقود الآجلة للذهب بنسبة 0.35% إلى نحو 1237.60 دولاراً للأوقية، فيما ارتفعت عقود الفضة إلى 18.025 دولاراً للأوقية.
وعلى صعيد تحركات الدولار الاميركي، فقد ارتفع بشكل هامشي في التداولات الصباحية أمام سلة من العملات بعد الخسائر التي سجلها في الجلسة السابقة بعد صدور محضر اجتماع لجنة السياسات في اللنك الفيديرالي الاميركي. وارتفعت العملة الأميركية مقابل الإسترليني بنسبة 0.15% إلى 1.2434 دولار، كما تقدمت مقابل الأورو بنسبة 0.10% إلى 1.0547 دولار، وتقدمت أيضاً أمام العملة اليابانية بنسبة 0.10% إلى 113.19 يناً.
بدوره، إرتفع النفط في التداولات الصابحية بدعم من بيانات أظهرت انخفاضا مفاجئا في مخزونات النفط الخام الاميركي الأسبوع المنتهي في 17 شباط. وارتفعت أسعار العقود الآجلة لخام "برنت" القياسي إلى 56.32 دولاراً للبرميل، كما ارتفع خام "نايمكس" إلى 54.06 دولاراً للبرميل. وبحسب بيانات معهد البترول الأميركي، انخفضت مخزونات النفط الخام لدى الولايات المتحدة بنحو 884 ألف برميل الأسبوع الماضي، مقارنة بتوقعات أشارت إلى ارتفاع حجمه 3.4 ملايين برميل، والملف ايضاً تراجع مخزونات البنزين بنحو 893 ألف برميل، وأيضا تراجع مخزون التقطير بـ 4.3 ملايين برميل.

أخبار الشركات العالمية
- مددت شركة "كيم تشاينا" عرضها للاستحواذ على "سينجنتا" السويسرية والبالغ قيمته 43 مليار دولار، حتى 28 نيسان المقبل، انتظاراً للحصول على موافقة الجهات التنظيمية على إتمام الصفقة.
- انخفض سهم "نيسان موتور" بنسبة 0.60% إلى 1112 يناً، بعدما أعلن رئيسها التنفيذي "كارلوس غصن" عزمه على الاستقالة من منصبه، على أن يظل محتفظًا بموقعه كرئيس لمجلس إدارة الشركة.
- صعد سهم باركليز أكثر من ثلاثة في المئة بعدما أعلن البنك البريطاني زيادة مفاجئة في معدل رأس المال الأساسي مستفيداً من زيادة الأرباح.
- ارتفع سهم آر.اس.ايه للتأمين خمسة في المئة بعد إعلان زيادة 25 في المئة في أرباح التشغيل لعام 2016 وزيادة هدفها لعائد رأس المال.
- إرتفع سهم "ديالوج" لأشباه الموصلات التي تصنع شرائح تستخدم في الهواتف الذكية لشركتي أبل وسامسونغ 7.4 في المئة بعد إعلان الشركة أنها تتوقع "نمواً جيداً للإيرادات" في 2017.
- هبط سهم شركة الإعلام الفرنسية تكنيكلر أكثر من ستة في المئة ليكون الأكثر انخفاضا على المؤشر ستوكس 600 بعدما أعلنت الشركة تكبد صافي خسائر في حين تراجع سهم مجموعة فيوليا الفرنسية للخدمات البيئية 4.9 في المئة .
- ارتفعت الأرباح السنوية لبنك "باركليز" بعدما أحرز تحسنًا قويًا في عملية إعادة الهيكلة التي شملت بيع أعماله في افريقيا. وبلغت أرباح المصرف قبل خصم الضريبة مليار دولار أي بأكثر من التوقعات.
- حققت شركة "جلينكور" لتجارة السلع صافي دخل بقيمة 1.4 مليار دولار خلال عام 2016 مقارنة بصافي خسائر بلغ 4.9 مليارات دولار عام 2015، وتراجع سهم الشركة بنسبة 0.55% إلى 324 جنيه إسترليني عقب الإعلان.
- سجلت شركة تسلا لصناعة السيارات الكهربائية خسائر فصلية خلال الربع السنوي الرابع من عام 2016 بأقل من التوقعات، ولكن إيراداتها تجاوزت التوقعات.

 

قرّاء النهار يتصفّحون الآن

  An-Nahar TV

  1. 1
  2. 2
  3. 3
  4. 4
  5. 5
المزيد من الأخبار

يلفت موقع النهار الألكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.