فن ومجتمع

المزيد من عناوين فن ومجتمع

جديد الأخبار

المزيد من الأخبار
  1. 1
  2. 2
  3. 3
  4. 4
  5. 5
المزيد من الأخبار
فن ومجتمع

حفل توزيع "بيكاسو دور" للعام 2016 ولبنان في الصَدارة إبداعيّاً!


إقرأ هذا الخبر على موقع النّهار: www.annahar.com/article/540854
المصدر: "النهار"

لم تُنذِر السجّادة الحمراء التي انتَشَرَت على طول مَدخَل الـ"ميوزيك هول" – ستاركو، بالأجواء المُستَرخية، ولم لا العائليّة، التي "هَيمَنَت" مساء أمس على حفل توزيع جوائز "بيكاسو دور" للمُلصقات الإعلانيّة التي بَرَزَت في العام 2016.
ومع ذلك، فإن الهَمهَمات الوَدودة وزينتها الخلفيّة للمَشهد الإبداعيّ خارِجَ فُسحَة "الإمبراطور" ميشال الفتيرياديس - المُخَصَّصة للفنون على أنواعِها - وداخِلها أيضاً، "ألمَحَت" بالاحتِرام المُتبادَل الذي يُكنّه هؤلاء بعضهم لبعض، والذين تَنافَسوا مساء أمس على أجمَل المُلصَقات الإعلانيّة المَعروضة وِفقاً للمعايير المُعتَرَف بها عالميّاً.
كُتِبَ على المُلصَق الضخم الذي يُزيّن خَشَبة المَسرَح جُملة بَسيطة "تَربَّصَ" خَلفها الكثير من الإبداع، "احتفالاً بالأفكار الكُبرى"!
إذاً نحنُ هنا في حُضور الخَلق على أنواعه.
ولأكثر من ساعَتين، وعلى صَدى موسيقى إنتقائيّة عُزِفَت مُباشَرةً، وُزّعت الجوائز للمُلصَقات الإعلانيّة التي "تَتَصيّد" نَظَرنا في ما نحن نَعيشُ يوميّاتنا "على الطُرُقات"، في النُسخة الـ24 لجائزة "بيكاسو" الذهبيّة التي تُمنَح منذ العام 1988.
تَنافَسَت الشَركات على 4 جوائز هي: Network، Digital، Supersize، و Mall.
والـ "بيكاسو دور" هي جائزة عَريقة تُكافئ الحملات الإعلانيّة التي تَندَرِج في خانة الـOUT OF HOME (أي خارج المنزل ويُعنى بها الآرمات على أنواعِها) وتُقدّمها شركة "بيكاسو" المُنتَشرة في الشَرق وشمال أفريقيا.
مقرّ الشركة الرئيسيّ في العاصمة بيروت وتتخصّص في إعلانات الـOUT OF HOME في لبنان والأردن والعِراق والجزائر وقد أضيف إلى هذه البلدان أخيراً، تونس ومالي.
تضمّ شَرِكة "بيكاسو" إلى عائلتها الإبداعيّة أكثر من 1200 وجه إعلاني، وما يُقارِب الـ200 شاشة رقميّة، ويضمّ فَريق عَمَلها أكثر من 388 مُحتَرِفاً يَعيشون "الإبداع السَريع" طَقسَهم اليوميّ.
وتوزّع الشَركة إعلاناتها من خلال مُختَلَف الوسائِط، منها، الّلوحات الإعلانيّة التقليدّية والأخرى المُركَّبة فوق عواميد، أو التي توضَع على سَطح المَباني، أوعلى اللوحات الرَقميّة، وفي المُجمّعات التجاريّة، وفي المَطارات وعلى الجُدران.
هذا العام تألّفت لجنة التحكيم من مُحتَرفين من مُختَلَف أنحاء العالم، ألان وايل، أندرو راولينز، سارة عسّاف، نيكولا جحشان، رامي قدّومي، ويلسون عيسى، ومحمادو كامارا.
حازت M&c SAATCHI جائزة The Citizen billposter عن فئة الحِملة الإعلانيّة الأكثر تأثيراً في تَرويجها لقضيّة مُفيدة للمُجتَمَع. وقد أنجَزَتها لجمعيّة Kunhadi التي تُعنى بالسَلامة على الطُرُقات.
كما حازَت شَرِكة Rizkgroup جائزتيّ GRAND PRIX و جائزة "بيكاسو دور" عن فئة Network تَقديراً للحِملة التي قامَت بها من أجل افتتاح فرع جديد لـ"سبينيز" في الحمرا.
وحازَت شَركة Leo Burnett الجائزة الفضيّة عن حملتها المُخصَّصة لنبيذ "كسارا".
وعن هذه الجائزة أكدّت مديرة الشَركة – فرع بيروت – ندى أبي صالح لـ "النهار" أنها "سعيدة جداً بهذا الفوز. جَرَت العادة منذ فترة أن نَهتَم بنبيذ – كسارا – بانتِظام والمُفرِح أن حملاتنا الإعلانية تَجذب الناس على حد سواء".
وفي ما يتعلّق بالعمل خلف الكواليس، تقول أبي صالح، "العمليّة الإبداعيّة تمرّ بمراحل عدة لا بدّ من مُعالجتها خُطوة، فأخرى للوصول إلى النَتيجة النهائيّة".
كما حازت شَركة Impact BBDO الجائزة البرونزيّة لحملتها عن .Aquafina – Pepsico

المُدير التَنفيذيّ لمَجموعة Pikasso التي تَحضن في أروقتها الإبداع على أنواعه، أنطونيو فينشانتي، أكّدَ في كَلِمَتِه أن لبنان حَفَظَ لنَفسه مكانة في الصَدارَة في ما يتعلَق بالبُلدان الأكثر إبداعاً في الشرق الأوسَط.

ميشال الفتريادس لا يقدر ان يكظم إعجابه لفينشنتي وتقديره له، ويقول لـ"النهار"، شركته تدّرس! أعني ما اقول. تسلّم زمام الامزر في وقت لم تكن القوانين مطروحة في الحقل. تصوري أنه وضع قوانين لنفسه! المعلنون يحترمون كل ما قام به في حقله.وأنا ايضاً.
وبِدوره أعرَبَ وزير الإعلام – وراعي الحَفل – ملحم رياشي عن تَقديره لهذا المُستوى العَريق من الإبداع الذي تُظهره شركات الإعلانات المحليّة في البلد والمنطقة.
وصفّق الحضور بقوّة عندما أذيع أنه تمّ التنويه عن "بيكاسو دور" في تقرير Big Won العَريق.
Hanadi.dairi@annahar.com.lb

 

قرّاء النهار يتصفّحون الآن

  An-Nahar TV

  1. 1
  2. 2
  3. 3
  4. 4
  5. 5
المزيد من الأخبار

يلفت موقع النهار الألكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.