علوم وتكنولوجيا

المزيد من عناوين علوم وتكنولوجيا

جديد الأخبار

المزيد من الأخبار
  1. 1
  2. 2
  3. 3
  4. 4
  5. 5
المزيد من الأخبار
علوم وتكنولوجيا

الإمارات تطلق بنجاح "نايف-1" أول قمر اصطناعي نانومتري إلى الفضاء


إقرأ هذا الخبر على موقع النّهار: www.annahar.com/article/539636

بعد أقل من يوم من إعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة عن مشروع "المريخ 2117" خلال أعمال القمة العالمية للحكومات،أعلن كل من "مركز محمد بن راشد للفضاء" و"الجامعة الأميركية في الشارقة" عن نجاح إطلاق "نايف-1"، كأول قمر اصطناعي نانومتري إماراتي الى الفضاء الخارجي، وذلك عند الساعة السابعة و58 دقيقة صباحاً حسب التوقيت المحلي لدولة الإمارات العربية المتحدة.
وبهذه المناسبة أكد الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مركز محمد بن راشد للفضاء والمشرف العام على المشاريع والخطط الاستراتيجية والتطويرية للمركز،أن المشاريع الكبرى التي تتبناها الدولة في مجال علوم وأبحاث الفضاء تبرهن إصرار القيادة الرشيدة على قيام دولة الإمارات بدور محوري في استعادة أمجاد الحضارة العربية التي كان لها تاريخياً باع طويل وإسهام واضح في هذا المجال، وأن الإطلاق الناجح للقمر الاصطناعي الجديد بما يحمله من تكنولوجيا متطورة، يعد خطوة مهمة على طريق تنفيذ البرنامج الفضائي الطموح لدولة الإمارات وإضافة لسجلها في مجال المشاريع الفضائية التي وضعتها ضمن أولويات العمل للمرحلة المقبلة لإسهامها في صنع مستقبل البشرية.

ووجه الشيخ حمدان بن محمد التهنئة للفريق المشارك في الإطلاق الناجح للقمر الاصطناعي الجديد، وأشاد سموه بدور الطلبة المشاركين في المشروع متمنياً لهم كل التوفيق في مستقبلهم البحثي والعملي، مؤكداً سموه أهمية مواصلة العمل على تعزيز القدرات الوطنية في مجال الأبحاث والدراسات الفضائية ومضاعفة الجهد في سبيل تحقيق الأهداف الكبيرة التي يتضمنها مشروع "المريخ 2117" والتي تعد سبق جديد يحسب لدولة الإمارات في مجال المشاريع المستقبلية الضخمة لتضع علامة جديدة في سجل تاريخ تطور البشرية.

ويكتسب مشروع القمر الاصطناعي"نايف-1" أهمية كبيرة، إذ يأتي ضمن الاستراتيجية التعليمية المتكاملة لعلوم الفضاء الرامية إلى تطوير قدرات ومهارات وكفاءات أبناء الإمارات في الاختصاصات الهندسية على تصميم وتركيب واختبار وتشغيل الأقمار الاصطناعية النانومترية.
وأطلق القمرالاصطناعي من مركز الفضاء "ساتيشداوان" في قاعدة إطلاق المركبات الفضائية "سريهاريكوتا" في الهند على متن الصاروخ " C37–PSLV "، الذي أطلق من على متنه أكبر عدد من الأقمار بلغ عددها 104 قمراً، مما جعل هذه العملية تاريخية والأولى من نوعها. وكان "نايف-1" خامس قمر انفصل عن الصاروخ بعد الحمولة الأساسية من الأقمارالاصطناعية.

وتم تنفيذ المشروع وبرنامج نقل المعرفة بالتعاون مع "Innovative Solutions in Space"، إحدى الشركات الرائدة عالمياً في مجال تطوير المعدات الفضائية بالإضافة إلى نظم الأقمار الاصطناعيةالنانومترية.وقام المركز بإدارة هذا المشروع والقيام بدور الموحد لمتابعة الإجراءات المعمول بها للمحافظة على الخبرات المكتسبة والاستفادة منها.

قرّاء النهار يتصفّحون الآن

  An-Nahar TV

  1. 1
  2. 2
  3. 3
  4. 4
  5. 5
المزيد من الأخبار

يلفت موقع النهار الألكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

عاجل