معلومات صحية

المزيد من عناوين معلومات صحية

جديد الأخبار

المزيد من الأخبار
  1. 1
  2. 2
  3. 3
  4. 4
  5. 5
المزيد من الأخبار
معلومات صحية

أسباب ستجعلك تتوقف عن مضغ العلكة


إقرأ هذا الخبر على موقع النّهار: www.annahar.com/article/539627

تعتبر العلكة خلاصاً لكثر للقضاء على رائحة الفم بعد تناول وجبة طعام أو قبل لقاءٍ ما. إلاَّ أن للعلكة مضارّ لا يعلمها كثر أبرزها اضطرابات الفم، إذ إنَّ الإفراط في مضغ العلكة يمكن أن يضر بالغضروف والمفاصل المحيطة بالفم. يعدد موقع Thankyourbody مجموعة من السلبيات التي تُسببها العلكة:

- مضغ العلكة يمكن أن يسبب الصداع: توجد ثماني عضلات مختلفة في الوجه، ومضغ ما لا لزوم له يمكن أن يسبب ضيقاً مزمناً في اثنتين من هذه العضلات، فالضغط على الأعصاب يمكن أن يؤدي إلى الصداع المتقطع والمزمن.

- المكونات الوهمية: المكونات الموجودة في اللثة تصل إلى مجرى الدم وتعمل بشكل أسرع وبتركيزات عالية من المكونات الغذائية، لأنها تمتص مباشرة من خلال جدران الفم، وهذه المكونات لا تخضع لعملية الهضم الطبيعية.

- مضغ العلكة لا يخلصك من رائحة الفم الكريهة: قد تختفي رائحة الفم بعد مضغ قطعة من العلكة لمدة دقيقة أو اثنتين، على الأقل، ولكن اللثة لا تتخلص من رائحة الفم الكريهة. فرائحة الفم الكريهة واجهة لمشاكل في الجهاز الهضمي أو تسوس الأسنان المفرط، ما يستدعي استشارة الطبيب والخضوع لعلاجات عوضاً من مضغ العلكة ذات المفعول الموقت.

- مضغ العلكة يُعيق عملية الأيض: مضغ العلكة يحفز إنتاج اللعاب لفترة طويلة بشكل غير طبيعي، ما يمكن أن يسلب الأيض بعضاً من وظائفه الهامة.

- مضغ العلكة يسبب آلاماً في البطن: مضغ العلكة إلى ابتلاع الهواء ودخوله الجسم ما يمكن أن يضغط على الأمعاء ويُسبب التشنج والنفخ. وبالنسبة إلى أولئك الذين يعانون من القولون العصبي مضغ العلكة يمكن أن يضرّ حقاً بصحتهم.

قرّاء النهار يتصفّحون الآن

  An-Nahar TV

  1. 1
  2. 2
  3. 3
  4. 4
  5. 5
المزيد من الأخبار

يلفت موقع النهار الألكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.