أخبار الشركات

المزيد من عناوين أخبار الشركات

المواضيع في النصّ

جديد الأخبار

المزيد من الأخبار
  1. 1
  2. 2
  3. 3
  4. 4
  5. 5
المزيد من الأخبار
أخبار الشركات

موظف لبناني كبير في Airbus العالمية يقرّر مغادرة الشركة... مَن هو؟


(عن الانترنت).

(عن الانترنت).
إقرأ هذا الخبر على موقع النّهار: www.annahar.com/article/536741
المصدر: "أ ف ب"

أعلنت ايرباص في بيان، ان مروان لحود المدير العام المكلف القطاع الدولي والاستراتيجية والشؤون العامة في المجموعة الاوروبية لصناعة الطائرات، سيغادر المجموعة في نهاية شباط.

وتأتي مغادرة لحود التي لم تكن متوقعة في المجموعة بينما تشهد ايرباص عملية اعادة تنظيم واسعة تشمل دمج فرعها للطيران التجاري (ايرباص اس آ اس) في تولوز الذي يقوم بسبعين بالمئة من نشاطاتها، مع ايرباص غروب اس ا اس. وقال مصدر قريب من لحود لوكالة فرانس برس انه اختار مغادرة ايرباص "في اطار عملية اعادة تنظيم المجموعة"، من دون تفاصيل اضافية.

واكدت المجموعة ان عملية اعادة تنظيمها تهدف الى تجنب "ازدواج العمل" وزيادة "ليونة" ايرباص بهدف "تبسيط ادارتها (...) وتعزيز فاعليتها". وترافق هذه العملية خطة لاعادة الهيكلة تقضي بالغاء 1164 وظيفة في اوروبا. واوضحت ايرباص ان اسم خليفة لحود البالغ من العمر 50 عاما وتولى مناصب عدة في المجموعة لاكثر من عشرين عاما بما في ذلك مقعدا في لجنتها التنفيذية منذ عشر سنوات، "سيعلن في وقت سابق".

وصرح رئيس مجلس ادارة ايرباص توم اندرز ان "مروان كان شخصية فاعلة من الطراز الاول في ادارة مجموعتنا منذ انشائها في العام 2000. وطوال هذه السنوات ساهم في وضع الاستراتيجية والتنمية الدولية لمجموعتنا".

وتمنى اندرز "النجاح في المستقبل" للحود الذي لعب دورا ايضا في عملية التكامل (اعادة التنظيم) وفي وضع خطط الادارة في السنوات الخمس الاخيرة". ونقل البيان عن لحود اشارته الى "عمليات الدمج والاستحواذ الكبرى" للمجموعة، مؤكدا انه "بالتكامل الاخير، نكون قد انجزنا المرحلة الاخيرة من عملية الدمج في ايرباص".

واضاف: "لذا، حان الوقت بالنسبة لي لابدا آفاق جديدة وآمل ان اتمكن من مواجهة تحديات اخرى". ويرئس لحود ايضا "تجمع الصناعات الفرنسية الجوية والفضائية".

قرّاء النهار يتصفّحون الآن

  An-Nahar TV

  1. 1
  2. 2
  3. 3
  4. 4
  5. 5
المزيد من الأخبار

يلفت موقع النهار الألكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.