حياتي

المزيد من عناوين حياتي

جديد الأخبار

المزيد من الأخبار
  1. 1
  2. 2
  3. 3
  4. 4
  5. 5
المزيد من الأخبار
حياتي

16 هدية ميلادية لأصدقائك كلٌّ بحسب صفاته (بالصور)


إقرأ هذا الخبر على موقع النّهار: www.annahar.com/article/509659
المصدر: "النهار"

من الصعب انتقاء هدايا خاصة للأصدقاء خصوصاً في حال لم تكن تتناسب مع شخصيتهم أو لم تعبّر عنهم أو لم يتواجد لها مكانٌ في خزانتهم. لذلك لا بد من الحرص على أن تكون الهدية بسيطة وتحمل طابعاً تذكارياً قد يعبّر عن اختصاصهم الجامعي أو مهنتهم أو طبيعتهم في حال كانت أقرب الى المرح منها الى الجدية أو العكس. على سبيل المثال، لا يمكن إهداء صديق في غاية الجدية مجموعة من المجسمات الهزلية او ملصقات من الرموز التعبيرية. في هذا السياق إليكم ابرز الهدايا العصرية التي يمكن تقديمها لأصدقائكم بمناسبة عيد الميلاد المجيد كلٌّ بحسب صفاته الشخصية.

للصديق المهووس بالديكور: معدن القلب مع أضواء LED.

 

للأصدقاء الذين يحبذون احتساء الكحول: كؤوس النبيذ الخشبية.

 

للأصدقاء الذين يفضلون تناول البيتزا بشكلٍ دائم: مطرة مياه عصرية.

 

للأصدقاء الذي يهوون الاستماع الى الموسيقى: سماعات أذن مميّزة.

 

للأصدقاء الذين يترددون في اتخاذ قراراتهم: تشكيلة من الشموع الفريدة.

 

للأصدقاء المرحين: 1000 ملصق من الرموز التعبيرية Emojis.

 

للأصدقاء الملهمين: وسادة رمادية مع عبارة ملهمة.

 

للأصدقاء محبي الحلويات: مجموعة مميّزة من الشوكولاتة.

 

للأصدقاء الذين يكرهون القهوة: قطع الشوكولاتة المخصصة للمشروبات الساخنة.

 

للأصدقاء غير الحاسمين في مواقفهم: كتيّب العطور المرفق بعدّة نماذج.

 

للأصدقاء الذين تفصلك عنهم المسافات: المصباح الذي يعتمد تقنية اللمس.

 

 

للأصدقاء الهزليين: قناع unicorn.

 

للأصدقاء الذين تهمهم الأمور البيئية: شمعدان مصنوع من زجاجات معاد تدويرها.

 

 

لأفضل الأصدقاء الذي يشكلون مصدر الهام لك: كتاب قيّم ككتاب brave enough لـ Cheryl strayed.

 

 

للأصدقاء الذين يمتهنون الصحافة: مفكّرة مميزة.

 

 

لأكثر صديق مقرّب على الاطلاق: قلادة مؤلّفة من البلّور الصخري الذي يرمز للطاقة الايجابية وزهرة اللوتس التي ترمز للقوّة.

 

 

قرّاء النهار يتصفّحون الآن

  An-Nahar TV

  1. 1
  2. 2
  3. 3
  4. 4
  5. 5
المزيد من الأخبار

يلفت موقع النهار الألكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.