حياتي

المزيد من عناوين حياتي

جديد الأخبار

المزيد من الأخبار
  1. 1
  2. 2
  3. 3
  4. 4
  5. 5
المزيد من الأخبار
حياتي

تاريخ ميلادك مؤشرٌ إلى إصابتك بالإنفلونزا


إقرأ هذا الخبر على موقع النّهار: www.annahar.com/article/501674
المصدر: "النهار"

أكدت دراسة جديدة على اختلاف نسبة التعرض للفيروسات وفقاً لسنة ميلادك، بحسب ما يشير موقع terrafemina. هذا لا يرتبط بعلم التنجيم، إنما بالتعرض للفيروسات أو عدمه خلال مرحلة الطفولة. يَعرف خبراء الصحة منذ فترة طويلة أن بعض أنواع الإنفلونزا يؤثر بسهولة أكبر على فئة عمرية معينة. ترتفع نسبة إصابة الأطفال وكبار السن بالإنفلونزا H5N1 (نوع فرعي من الإنفلونزا) تصيب الأطفال أما الـ H7N9 (من أعراضه الحمى، السعال، ضيق في التنفس، والإلتهاب الرئوي الحاد) فيؤثر أكثر على كبار السن. ولكن لماذا؟ تشير الدراسة الحديثة التي نشرت نتائجها في مجلة Science العلمية إلى أن تعرض المرء لفيروس الإنفلونزا في مرحلة الطفولة يخفف من نسبة تعرضه له مجدداً مع تقدم العمر. يعود ذلك إلى إفراز أجسام مضادة لهذه الفيروسات. وهذا يساعد في تقليص فرصة التعرض لهذا النوع من الأمراض.

تأثير الفيروسات التي تَعَرّضت لها في مرحلة الطفولة

يشرح العلماء أن الإنفلونزا العادية تقسم إلى إثنين: التصنيف الأول H1، H2، H5 وتعود إلى المجموعة الأولى والـ H3،H7 وتعود إلى المجموعة الثانية. ومن خلال مقارنة البيانات التاريخية المتعلقة بأوبئة الأنفلونزا والإبلاغ عن حالاتها، وجد الباحثون أن الأشخاص الذين ولدوا قبل 1968 تعرضوا لأنواع مختلفة من الانفلونزا من أولئك الذين ولدوا بعد ذلك العام. في الواقع، برز وباء إنفلونزا عالمي عام 1968 وكان ينتمي إلى المجموعة الأولى. أما بعد عام 1968، انتمت أنواع الإنفلونزا التي تعرض لها البشر إلى المجموعة الثانية. وبعد توسيع نطاق دراستهم، وجد العلماء أن الأشخاص الذين ولدوا قبل عام 1968 تعرضوا لفيروسات H1N1 (فيروس يصاب المرء جراءه بحمى، انعدام الشهية، سيلان الأنف، القشعريرة والصداع. ينتشر من طريق الاحتكاك بالرذاذ المتطاير من المريض أو ملامسة الأسطح المحتوية على الفيروس أو المصافحة). و H2N2 (ويعرف باسم إنفلونزا الطيور وينتقل من طريق الاحتكاك المباشر بالطيور) مما يجعلهم أكثر عرضة لفيروسH5 طيلة حياتهم. في المقابل، أولئك الذين ولدوا بعد ذلك العام هم أكثر عرضة للفيروسات من المجموعة الثانية، وأنهم أكثر عرضة للفيروسات المنتمية إلى المجموعة الأولى مع تقدم العمر.

لا مساواة لناحية التعرض لفيروس الإنفلونزا

لاحظ الباحثون خلال دراستهم أن سنة الولادة لا تحدد فقط أنواع الفيروسات التي تعرض لها الفرد خلال مرحلة الطفولة إنما حظوظه في التعرض للفيروسات من المجموعة عينها طوال حياته. المشكلة هي أنه في السنوات الأخيرة، كانت الفيروسات H1 وH3 الأكثر شيوعاً لدى الأفراد، مما شكل صعوبة لدى العلماء في معرفة نوع الإنفلونزا الذي سيهيمن في الموسم القادم.

 

قرّاء النهار يتصفّحون الآن

  An-Nahar TV

  1. 1
  2. 2
  3. 3
  4. 4
  5. 5
المزيد من الأخبار

يلفت موقع النهار الألكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.