الثنائي

المزيد من عناوين الثنائي

جديد الأخبار

المزيد من الأخبار
  1. 1
  2. 2
  3. 3
  4. 4
  5. 5
المزيد من الأخبار
الثنائي

ماذا يحصل عندما تغرم بشخص غير واثق بخياره العاطفي؟


إقرأ هذا الخبر على موقع النّهار: www.annahar.com/article/496587
المصدر: "النهار"

إنه قرارٌ سلبي أن تلجأ الى الدخول في علاقة عاطفية مع شخصٍ غير واثق بخياره. النتيجة الحتمية لهذه العلاقة ستكون الفشل التدريجي، خصوصاً في حال كانت المشكلة الرئيسية بينكما، عدم الانسجام او القدرة على مقاربة الأمور بنضجٍ متبادل. اليكم ابرز النقاط السلبية التي عليكم مواجهتها في هذا الاطار.

• الانسحاب التدريجي وصولاً الى مرحلة الانفصال: يحصل ذلك من خلال إظهار مشاعر السخط والملل والخيبة تدريجياً قبل التسليم بخيار الانفصال. وينتج الروتين عادةً في هذه الحالة من عدم الاقتناع بالشريك دون وجود أي سبب يوضح هذه المسألة. ما يحصل هنا نتيجة طبيعية لعدم الاحساس بالحب لا اكثر. الرهان على إمكان تبدّل اقتناعات الشريك مسألة لا يعوّل عليها. ما يعني ان الاعتماد على الوقت مسألة سلبية. الحسم والحزم هما الطريقان اللذان بصلان بك الى نتيجة مرجوّة. ضع النقاط على الحروف وصارح الشريك بما يثير غيظك. وفي حال لم تجد اي تفاعل ايجابي او موقف واضح، ابتعد تدريجياً وحاول انهاء العلاقة بأسرع وقت.

• الخيبة السريعة الناتجة من خيار عاطفي جديد: ليس مفاجئاً أن ينفصل شريكك عنك في حال دقّ بابه شخصاً جديداً يتفوّق عليك في ميزاته المادية او المعنوية. ذلك تصرّفٌ منتظر من شخص غير مقتنع بفحوى علاقته الحالية. ذلك مؤشرٌ صريح أيضاً على ان الشريك غير أهلٍ للثقة وانه قد يبادر الى الخداع في اي لحظة. لكن عدم الوثوق في الخيار العاطفي الحالي هو أبرز الأسباب التي تدفعه الى البحث عن جديد.

• عدم الرضى والنفور من أي مبادرة ايجابية: لن يرضى الشريك مهما ضحيت لأجله. انه غير آبهٍ للأمور المادية ما دام لا يستطيع الحصول على الأمور المعنوية. وبالتالي انه قد يلجأ الى الهرب او الانفصال حين يجد أي عرقلة او تراجع في وضعك المادي. وهو بالتالي لن يكترث بتضحياتك المعنوية لأنه لن يتأثر بها ما دام لا يشعر بمثلها.

• عدم الاكتراث الى المشكلات والظروف الصعبة التي تواجه الثنائي: ستجد أن المشكلات الشخصية في طريقها الى المزيد من التعقيد رغم إيجابيتك الدائمة. ليس لأن الشريك لا يساعدك في حلّها بل لأنه قد لا يعتبرها مشكلة أبداً.

• القاء اللوم على الشريك في شتى الظروف: ستكون مضطراً الى تحمّل مزاجية الشريك وغطرسته، لأنه سيلقي اللوم عليك حتى وان كان هو المخطئ. ان هذه التصرفات تساهم في اكسابه الراحة وتجعله يتنفس الصعداء كي يستطيع الاستمرار الى جانبك في علاقته العاطفية غير السوية.

• تكذيب الأمور: قد يبادر الى نكران اي مشكلة تواجهكما تحت ذريعة ان العلاقة طبيعية ومستمرّة، حتى يأتي اليوم الذي يتخلّى عن كلّ شيء مقابل بداية جديدة.

قرّاء النهار يتصفّحون الآن

  An-Nahar TV

  1. 1
  2. 2
  3. 3
  4. 4
  5. 5
المزيد من الأخبار

يلفت موقع النهار الألكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.