سياحة وسفر

المزيد من عناوين سياحة وسفر

المواضيع في النصّ

جديد الأخبار

المزيد من الأخبار
  1. 1
  2. 2
  3. 3
  4. 4
  5. 5
المزيد من الأخبار
سياحة وسفر

إليكم أفضل الأماكن للسفر إليها في شهر شباط


إقرأ هذا الخبر على موقع النّهار: www.annahar.com/article/444975

إن رغبتم في تمضية عطلة خلال شهر شباط حيث كلفة السفر قليلة لأنه الشهر الأقصر من السنة. ويمكنكم الحصول على جرعة صحية من فيتامين C تعانقها الشمس مثل غواتيمالا والمكسيك، حيث الشاطئ والرمال، ومنحدرات التزلج.

هونولولو، هاواي: في شهر شباط يمكن السفر إلى هونولولو حيث أسعار تذاكر السفر والفنادق رخيصة. هذه المنطقة التي تضم الحي الصيني تشهد طفرة الطهي إضافة إلى حاناتها المتعددة والمقاهي، وسوق الليل الشعبي.



أورلاندو، فلوريدا: يمكنكم زيارة ديزني ويونيفرسال ستوديوز خلال موسم العطلات، ولكن في شباط، تعتبر أورلاندو البقعة الحلوة، فيما تسجل أدنى أعداد الزائرين من كل عام. لذا يمكنكم الاستفادة من أسعار الفنادق المعقولة، والاستمتاع بهذه الولاية.



سنغافورة: تصميم الفنادق يميز سنغافورة التي ستشدك حتماً لزيارتها. فشاطئها نابض بالحياة لمحبي البحر، أما لمفضلي رؤية الأعمال الفنية فيمكنكم زيارة المعرض الوطني الذي تبلغ مساحته 700 ألف قدم مربع، والذي يضم أكبر مجموعة في العالم من الفن في جنوب شرق آسيا.

 


سلطنة عمان: الصيف في منطقة الشرق الأوسط حار لدرجة الاختناق، ولكن في شباط، تنخفض درجات الحرارة ما يخلق نافذة مثالية لرؤية المناظر الطبيعية الصحراوية في سلطنة عمان. هذه المدينة التي تأخذك في رحلة إلى الماضي، بدءاً من مسقط مع قصور السلطان الخاصة والمساجد الكبرى، والأسواق، والصحراء ذات الرمال الرائعة، مع القرى البدوية والعائلات التي تعيش فيها.



تسمانيا: تعتبر تسمانيا واحدة من أكبر الجزر في العالم، هذه الجزيرة التابعة لأوستراليا تمتلك موقعاً قبالة الساحل الجنوبي للقارة وهي تحافظ على بيئتها المتنوعة. عاصمة الولاية هي مدينة هوبارت. وقد سميت الجزيرة على اسم مكتشفها الهولندي أبل تاسمان. وتعرف تاسمانيا بطبيعتها الجميلة ما دفع بحكومة الولاية إلى تحويل 37 في المئة من أراضيها إلى محميات طبيعية. وتشتهر تاسمانيا بالسياحة خصوصاً من كبار السن بعيداً من أماكن الازدحام والضوضاء.

 

قرّاء النهار يتصفّحون الآن

  An-Nahar TV

  1. 1
  2. 2
  3. 3
  4. 4
  5. 5
المزيد من الأخبار

يلفت موقع النهار الألكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

عاجل