صحة

المزيد من عناوين صحة

المواضيع في النصّ

جديد الأخبار

المزيد من الأخبار
  1. 1
  2. 2
  3. 3
  4. 4
  5. 5
المزيد من الأخبار
صحة

كيف تتجنبون الإصابة بـ "الفاريز"؟


إقرأ هذا الخبر على موقع النّهار: www.annahar.com/article/249519
المصدر: "النهار"

تهتمُّ المرأة بمظهرها الخارجي كنوعٍ من التدلّل، ولكنَّ الفاريز الذي يصيب بعضهنَّ يزعجنَّ ويؤرقهنَّ حتماً، خصوصاً عندما يصبح واضحاً للعين المجردة. ما هو الفاريز إذاً؟ ما هي عوارضه وأسبابه؟ وهل يمكن علاجه؟

سير الدم بطريقة معاكسة يُنتج خرائط على الجلد

"ينتج الفاريز من تغيُّر عمل الأوردة السطحية الموجودة تحت الجلد بحيث تجري فيها الدماء بطريقة معاكسة، وفق ما يشرح البروفيسور جورج تابت، اختصاصي في جراحة الصدر والشرايين في حديث لـ"النهار". "عادةً ينزل الدم المغذَّى بالأوكسيجين من القلب إلى القدمين عبر الشرايين، في حين أنَّ الوريد يعمل على إعادة الدم من أسفل إلى أعلى. وفي حال الفاريز يعود الدم للانتقال من أعلى إلى أسفل أي بعكس طبيعة عمله. الوريد داخل العضلات يُعيد الدم صعوداً حيث يوجد صمام يمنع الدم من الخروج إلى الخارج. ولكن عندما يعاني هذا الصمام من ضرر عندها يسمح للدم بالخروج من داخل العضلة إلى أسفل الجلد فيجري سير الدم بطريقة معاكسة داخل الجلد ما يُنتج هذه الخرائط على القدمين التي تسهل رؤيتها بوضوح. ولكن في الإجمال 99 في المئة من الحالات سطحية أما تلك الداخلية فنادرة".

العوارض متعددة... عليكم بالانتباه!

تختلف عوارض وأشكال الفاريز ولكنها تتشابه لناحية الشعور بالألم أو الانزعاج، يعدّد تابت أبرزها:

- الشكل: مقاسات الشرايين متعددة وهي 4، منها الشعيرات السطحية الحمراء، وتلك ذات اللون النيلي، والثالثة الزرقاء غير المتعرّجة وغير المعقدة، والشرايين الشبيهة بالدوالي.

- الثقل في القدمين: لا يسبب الفاريز ألماً بل ثقلاً ينجم عن قلة الحركة. ويزول هذا الثقل عند الكاحل عندما يبدأ الشخص بالمشي أو الحركة أو رفع القدمين. هذا الإزعاج مردُّه أنَّ الدم الذي عاد إلى الأوردة من أعلى إلى أسفل لا يحوي أوكسجيناً بل ثاني أوكسيد الكربون، الذي يرقد تحت الجلد مسبباً حريقاً وعقصاً.

- الإكزيما والتقرح: ترقُّد الدم في الأوردة يؤدي إلى نشوء أسيد، مما يسبب شعوراً بحرق في الجلد، وتالياً حصول إكزيما لتبلعها التقرح الوريدي مع تغير في لون الجلد الذي يبدأ بالتقشير والإفراز.

- من العوارض أيضاً:

- تورم القدمين.

- التشجنات في عضلات القدمين.

- تغير لون الجلد ليصبح قريباً من البني المائل للأصفر.

- يصيب المرأة أكثر من الرجل

يظهر الفاريز أيضاً جراء "ضغط العضلات على الأوردة الداخلية بسبب غياب ممارسة الرياضة أو التمارين القوية أو حتى الخفيفة ما يفيد بأن هذا الشخص أكثر استعداداً من غيره للإصابة به. الفاريز غالباً ما يصيب النساء أكثر الرجال، ومعظم حالاته ترتبط بالاستعداد الوراثي. ولكنَّ أسبابه الأساسية:
- الحمل

- زيادة الوزن

- تغيُّر الهرمونات النسائية من خلال تناول حبوب منع الحمل أو غيرها، ولهذا السبب يصيب المرأة أكثر من الرجل".

من الأدوية إلى العملية

يلفت تابت إلى أنَّ "خوف الشخص من الإصابة بالفاريز يجب أن يحثه على الاهتمام أكثر بصحته عبر البدء بممارسة الرياضة بطريقة مستمرة، والانتباه إلى وزنه، وعدم البقاء بلا حركة لفترة طويلة. كما يُمكنه أيضاً ارتداء جوارب طبية خاصة بالفاريز لتضغط الدم عن الجلد وتدفعه إلى الأوردة الداخلية. أو من خلال رفع القدمين بعد الجلوس لفترة طويلة". يؤكد تابت أنَّ "الأدوية لا تخفف من ظهور الفاريز كشكل خارجي على القدمين، بل تخفف الإزعاج والتشنج والثقل والورم الذي يشكو منها الناس. ولكن عندما يرى المريض أنَّ الأوردة زاد حجمها على الـ 7 ميليمترات يجب أن يعلم أن الفاريز سيسبب حينها تخثراً وريدياً بسبب تجمد الأوعية الدموية الخاصة بالأوردة. وفي هذه الحالات نطرح على المرضى إمكان إجراء الاستئصال الجراحي. وتجري الجراحة للأوردة الكبيرة، كما يمكن الاستعاضة عن الجراحة عبر إدخال ليزر داخل الوريد أو اعتماد موجات الراديو (Radio-fréquence) لمنع الدم من الهروب من أعلى إلى أسفل". ويضيف: "يجب البدء بعلاج الأوردة الكبيرة قبل الصغيرة إذ إنَّ الكبيرة تغذي الصغيرة، أما الأوردة المتوسطة فتعالج بوخز الأبر أو من طريق حقن الدواء داخل الأوردة، في حين تُعتمد الإبر أو الليرز أو الكوي على الكهرباء للأوردة الرفيعة جداً".

ويختم تابت مشيراً إلى أنَّ "الفاريز في حالات نادرة يأتي من الرحم، عندها يجب إزالته من الرحم ثمَّ من القدمين، ولكن هذه الحالات نادرة نسبتها 10%".

قرّاء النهار يتصفّحون الآن

  An-Nahar TV

  1. 1
  2. 2
  3. 3
  4. 4
  5. 5
المزيد من الأخبار

يلفت موقع النهار الألكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.